khoutarassoul

حرة بني بياضة

حرة بني بياضة هي جزء من حرة الوبرة وفيها منازل بني بياضة. وهي التي أوقف عليها الصحابي الجليل عبدالله بن عبدالله بن سلول عند رجوع جيش المسلمين من غزوة بني المصطلق أباه عبدالله بن سلول بعد أن قال مقالته فى النبي صلى الله عليه وسلم “سمن كلبك يأكلك” فأنزل الله قوله تعالى) يَقُولُونَ لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى الْمَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الْأَعَزُّ مِنْهَا الْأَذَلَّ ۚ وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ).

فلما قدموا المدينة ، قام عبد الله بن عبد الله بن أبي على بابها بالسيف لأبيه. وأوقفه في حرة بني بياضة ; ثم قال : أنت القائل : لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ، أما والله لتعرفن العزة لك أو لرسول الله ، والله لا يأويك ظله ، ولا تأويه أبدا إلا بإذن من الله ورسوله; فقال : يا للخزرج ابني يمنعني بيتي ، يا للخزرج ابني يمنعني بيتي ، فقال : والله لا تأويه أبدا إلا بإذن منه; فاجتمع إليه رجال فكلموه ، فقال : والله لا يدخله إلا بإذن من الله ورسوله ، فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم فأخبروه ، فقال : “اذهبوا إليه ، فقولوا له خله ومسكنه” فأتوه ، فقال : أما إذ جاء أمر النبي صلى الله عليه وسلم فنعم.

للتعرف على مواقع جميع المواطئ المقدسة التي وطئتها قدم الرسول ﷺ ولزيارتها أثناء تواجدك داخل المملكة حمّل تطبيق على خطى الرسول الذي يدعم الملاحة للخرائط دون الحاجة للإتصال بالإنترنت

apple google

About the author: admin