حمى النقيع

حمى النقيع

جاء فى خلاصة الوفا : موضع من الموات يمنع من التعرض له ليتوفر فيه الكلأ فترعاه مواشى مخصوصة وقد اشتهر بذلك مواضع من جهات المدينة منها حمى النقيع، وأصله كل موضع يستنقع فيه الماء وبه سمي هذا الوادي. قال أبن شبة وهو واد كثير الدّر. ونقل الهجري أنه أول الأحماء وأفضلها وأشرفها وأن طوله بريد وعرضه ميل في بعض ذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما حماه لخيل المسلمين أمر رجلا صيتا فاتكا على عسيب وصاح بأعلى صوته فكان مدى صوته بريا. وهو قاع مدر طيب ينبت أحرار البقل والطرائف ويستأجم أي يستأصل أصله ويغلظ نبته حتى يعود كالأجمة يغيب فيه الراكب إذا أحيا وفيه العضاة والغرقد والسدور السيال والسلم والطلح والسمر والعوسج. و عن الصعب بن خثامة أن النبي صلى الله عليه وسلم حمى النقيع وقال لا أحمي إلا لله وزاد الزبير ولرسوله ولأحمد عن أبن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم حمى النقيع للخيل فقلت له لخيله قال لا لخيل المسلمين. وفي رواية حمى النقيع للخيل وحمى الربذة للصدقة. وعن هيصم المزني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أشرف على مقمل ظرب وسط النقيع فصلى عليه سجدة هناك وقال لهيصم أني مستعملك على هذا الوادي فما جاء من ههنا يشير إلى مطلع الشمس ومغربها فأمنعه فقال أني رجل ليس لي إلا بنات وليس معي أحد يعاونني قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله عز وجل سيرزقك ولدا ويجعل لك وليا قال فعمل عليه وكان له بعد ذلك ولد فلم تزل الولاة يولون عليه واليا منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم يستعمله والي المدينة حتى كان داود بن عيسى فتركه سنة ثمان وتسعين ومائة لأن الناس جلوا عنه للخوف فلم يبق أحد يستعمله عليه. وفي الموطأ عن يحيي بن سعيد أن عمر كان يحمل في العام الواحد على أربعين ألف بعير يحمل الرجل إلى الشام على بعير ويحمل الرجلين إلى العراق على بعير ونقل عن مالك أن الخيل التي أعدها عمر رضي الله عنه ليحمل عليها في الجهاد من لا مركوب له عدتها أربعون ألفا

للتعرف على مواقع جميع المواطئ المقدسة التي وطئتها قدم الرسول ﷺ ولزيارتها أثناء تواجدك داخل المملكة حمّل تطبيق على خطى الرسول الذي يدعم الملاحة للخرائط دون الحاجة للإتصال بالإنترنت

apple google

About the author: admin