مسجد الغمامة

مسجد الغمامة

يقال له أيضاً مسجد المصلى، فمصلى العيد كان هناك. هذا المكان آخر المواضع التي صلى بها الرسول صلى الله عليه وسلم صلاة العيد، وسمي بالغمامة لما يقال من أن غمامة حجبت الشمس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند صلاته. عن أنس بن مالك خادم الرسول صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى المصلى يستسقي فبدأ بالخطبة ثم صلى وقال : (هذا مجمعنا ومستمطرنا ومدعانا لعيدنا لفطرنا وأضحانا فلا يبنى فيه لبنة ولا خيمة ( وبعد دعاء الاستسقاء ظللته الغمامة ونزل عليه المطر إجابة لدعائه ، فلما ظللته الغمامة عقب الدعاء أطلقت عليه الصحابة اسم مسجد الغمامة .عن ابن عمر رضي الله عنهما: ” أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج يوم العيد ” أي كان إذا خرج في العيدين لأداء صلاة العيد في المصلى وهو في موضع المناخة ومسجد الغمامة ، أمر بالحربة فتوضع بين يديه، أي أمر أن توضع الحربة أمامه أثناء الصلاة لتكون سترة له. والمصلى كما قال ابن ماجة: كان فضاء وليس فيه شيء يستره ” والناس وراءه ” وليست أمامهم سترة وإنما كانوا يستترون بسترته صلى الله عليه وسلم

للتعرف على مواقع جميع المواطئ المقدسة التي وطئتها قدم الرسول ﷺ ولزيارتها أثناء تواجدك داخل المملكة حمّل تطبيق على خطى الرسول الذي يدعم الملاحة للخرائط دون الحاجة للإتصال بالإنترنت.

apple google

About the author: admin