مسجد مالك بن سنان

مسجد مالك بن سنان – أحجار الزيت

مسجد مالك بن سنان يقع في الجهة الغربية من المسجد النبوي الشريف، وقيل بأنه لم يكن مسجداً لإقامة الصلوات الخمس بل مشهداً فيه ضريح الصحابي الجليل مالك بن سنان الذي استشهد في أحد ودفن في هذا المكان.

جاء فى وفاء الوفاء بأخبار دار المصطفى صلى الله عليه وسلم: فأحجار الزيت موضعان؛ فالأول هو المراد بحديث أبي داود واللفظ له والترمذي والحاكم وابن حبان في صحيحه عن عمير مولى آبي اللحم أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يستسقي عند أحجار الزيت قريبا من الزوراء، قائما يدعو يستسقي رافعا يديه قبل وجهه، وفي رواية عن محمد بن إبراهيم أخبرني من رأى النبي صلى الله عليه وسلم يدعو عند أحجار الزيت باسطا كفيه.

والموضع الثاني الذي عنى كعب الأحبار بمنازل بني عبد الأشهل بالحرة، وبه كانت واقعة الحرة، ولعله المراد بحديث: يا أبا ذر، كيف بك إذا رأيت أحجار الزيت قد غرقت في الدم؟ قال: قلت: ما خار الله ورسوله، قال: عليك بمن أنت معه، وفي رواية لأبي داود: عليك بمن أنت منه.

وقيل أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في هذا الموضع صلاة العيد للسنة الرابعة للهجرة ، ولا يوجد أثر لهذا المسجد حاليا.

للتعرف على مواقع جميع المواطئ المقدسة التي وطئتها قدم الرسول ﷺ ولزيارتها أثناء تواجدك داخل المملكة حمّل تطبيق على خطى الرسول الذي يدعم الملاحة للخرائط دون الحاجة للإتصال بالإنترنت.

apple google

About the author: admin